الموقع الشخصي للدكتور مصعب عزَّاوي

سأرقص فيك غداة المطرْ
وأنشد لحناً بلون البيادرْ
يظلّ يسائل عنكِ
ضياء القمرْ
وأبحث عنك بلحظة بردٍ
لأرتاح في جانحيكِ

وأبكي لعينيك قصة صبري
وظلم السجونْ
وأرحل في سفر حبكْ
وأقرأ في ليل حزنكْ
حكاية صنع الزمانْ
نجوم السجون تهاجر حيناً
وتنزف دمعاً
يهاجر نحو البحار
رحيل وصمت ودرب طويلْ
وباب يدندن عبر المدى
إلى أين تمضي بحلم الشموس ِ
وفي القلب يهذي سكون الطريقْ
ووحشة ليلٍ غريقْ
وشعب يكاسر سرَّ المماتْ
وعند الزوايا يطلُّ فداء القلوبْ

أحاور فيك الإله القتيلْ
وسر الضحايا وبحر الأنين
ودمعة عشق وخصر نحيلْ
يحب ويعرى
يجوع ويشقى
فقد مات ظلّ الأنينْ

وأمضي بلون المساء ِ
تغني لحوناً بلون البكاء ِ
فصار الفرات نهير دموع
ورسم حنين
بملح وطين

وأمضي بصحراء حزني
لأسأل نجماً عن الحب يوماً
وعن لون بركان شعبي العتيقْ
سلته عيون الزمان الرديءْ
وظلّت ترتلّ حزْنَهْ
عيون لغرقى
وراء الحدودْ
وتحت جدار من الطمي والماء غطى الوطنْ

يسافر صوت الفراتِ
ويرسم وشماً
وبضع حروفٍ
رآها بكل الزنازين والأوردةْ
حنيناً برحْم الحقول ِ
سيصلب ذات نهارٍ
بقبو التقدمْ
فينسى صغير أباهُ
وتبكي الثكالى
ويمضي عزيف المواكبْ
يؤدي السلام
لنصب البلاد القتيلة ْ

سأبحث عنك بكل الصحارى
وكل الفصولْ
وأحمل حبي على طوف ربُّ الفرات العظيمْ
أخرق درب السكون ِ
وآتي إليك
لنزرع حباً بأرض المواجعْ
ونحصد خصباً لكل الجياعْ
وعطراً لعرس ٍ جديدْ

أعود إليك ِ
أهدهد آهات جمري
وأنهد عند شطوط ِ هضابكْ
وأغفو قليلاً بجانب قلبكْ
وعند صهيل الصباح ْ
سنمضي سوياً لنرفو الجراح ْ
ونرقص في معبد الحبِّ
نوقد نجما ً لمجد الوطن .


ـــــــــــــــــ


مصعب قاسم عزّاوي