الموقع الشخصي للدكتور مصعب عزَّاوي

- 1 -

هو النهر هب غداة احتراقي
ليروي تفاصيل جرح قديم
تسمر بين فلول الحكاية
و دمع تحدى فصول الرواية
ووهج الظلام المقيم

 

- 2 -

هو النهر سيد هذا الحريق
و رب الجراح
و روح الصراخ القتيل
هو النهر ملح
يطوف بأرجاء روحي
و يحبو تجاهي
إذا ما ضممت وسادة حلمي
و خطت دموعي تفاصيل موت القصيدة

 

- 3 -

هو النهر هب غداة اعتراني البكاء
فربت فوق جبيني
و صلى علي
و راح يهيل تراتيل بابل فوق جراحي
ليدخل بين تفاصيل روحي
يقود ارتحال المكان
و عقم الصدى
و يطحن أعظم جمري
يعيد اغتراس الحريق
بصحراء هذا الزمان
و يزرع بين الخلايا
مداداً يعري ملامح جرحي
و صمت المطر
فأسقط نحو الرماد العتيق
لكيلا تفر المدينة مني
فأنسى بلادي
و تنسى حبيبة قلبي غنائي
لأني جنين المدينة
و أنت صلاة حزينة
تصب النخيل بأعماق سرة خوفي
لأكبر فيك
أشب
أصير فتيا"
ليبدأ صوتي بطحن الرماد العتيق
بماء عروقي
و يجتاح حزني قلاع السياط
ليخضر فيك و فيّ الغناء
و يرقص حلم بأرض الشفق

 

- 4 -

أفيق عليك
و أنسل بين حنايا ربيعك
لأهجو ملمح وجهي
غداة تعرى أمام الرغيف
و شد وثاقي
إلى دمع أمي
فشاخ حليب النياق بدمي
و صرت غريبا"
يهب العجاج
لينخز ظلي
فتسقط زيتونة مقفرة
و يأتي إلى غراب المواكب
يقضم أشلاء روحي
و يشرب نخب حياة طويلة
لرب السياط
نبي الزمان الجديد

 

- 5 -

غريبا" سأمضي إليك
وحيدا" سأرحل منك
و أنهد فوق توابيت صمتك
حبيبا"يصب كؤوس النشيج
برحم الأغاني الدفينة
و يخدش ستر العفاف البهيم
المعلق فوق الستائر
ليزبد رمل الفرات
بقمقم خوفي
يروح يحمحم بين الغيوم العذارى
و ينشد شعرا" لأحلى الصبايا
فيغشى حنين التوحد فينا
و نهطل فوق أديم الخلايا
مفاتيح سفر جديد
يمزق أشلاء خوفي
بشمس البروق
ليصحو عزيف الرعود
و نوح النياق
و يرقص صوت الفجيعة في
يعيد ابتناء الملامح فوق شفاهك
يصب تراتيل كل الخلايا السجينة
صلاة لقلبك
يموسق ملح الدماء القتيلة
و حبر الحكاية
و يرسم وجهك أبهى قصيدة

 

- 6 -

أحبك لما تهجى نحيب البنفسج جرحي
أحبك لما رأيتك بين القبور
تجرين عريك بين العذارى
فرحت ألم شظايا الرماد المهاجر بين قروحك
أرقأ جرح الحقيقة فيك
و أرحل عبر اشتعال الخصوبة فيك
إلى عمق سرة روحي
لأطفئ خوفي العتيق
بماء الأنوثة
حين تفيض بأرض الفرات
فيرقص نبضي
و يهوي خديجا" يعانق زوادة الروح فيك
يدندن لحن اشتعال الهيولى
نواة"تقاتل
عبر سراديب خوفي
نواة" تعيد ابتناء شرايين عمري
و تغرس جمر الحنين إليك
بأجواف روحي
فتهمي رفوف القصائد
فوق أديم الخلايا
صهيلا" يرقص طوفان شعري
غداة يفيض عليك
بشوق الصحارى
لتقبيل غيمات صبحك
صهيلا" يقود ركاب البلاد إليك
يهيل ملامح عشقي
دفوفا" تعاقر رمل الشطوط
و تخرج  أنياب كل السنابل
و كل النخيل
و كل حبيب مقاتل
لتفقأ كل عيون العسس
لأمضي بعيد احتضار الألم
إلى حضن أم المدينة
و ربة ملح العيون الحزينة
أمد صباحي ليرشف منها
حليبا" و سكر
و خبزا" و منجل
و شعرا" مقمر


ـــــــــــــــــ

مصعب قاسم عزّاوي